جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تستضيف رؤساء ومديري الجامعات بدول مجلس التعاون

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تستضيف رؤساء ومديري الجامعات بدول مجلس التعاون, اليوم الأحد 22 يناير 2023 05:20 صباحاً

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تستضيف رؤساء ومديري الجامعات بدول مجلس التعاون

نشر بوساطة عادل الحربي في عكاظ يوم 22 - 01 - 2023

2124791
تستضيف جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، أعمال اللقاء ال25 لرؤساء ومديري ومؤسسات التعليم العالي في المملكة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربي بالمنطقة الشرقية، برعاية وزير التعليم يوسف بن عبدالله البنيّان خلال الفترة 25-26 يناير الجاري.
ورحب رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الربيش بضيوف الجامعة والمنطقة، مبيّنا أن الاجتماع يُعد استمراراً للاجتماعات السابقة التي حققت الكثير من النتائج التي أضافت للتعليم في المملكة ودول الخليج، حيث تستضيف الجامعة هذا اللقاء في دورته ال25، لنكمل مسيرة هذا اللقاءات لمناقشة أبرز الممارسات التعليمية وما طرأ عليها من مستجدات في كافة المجالات والتخصصات، ونتبادل الخبرات ونعزز مفاهيم استجدت في العالم التي بات التعاون الإقليمي فيها ضرورة ملحة، لبحث ودراسة قضايا التعليم وسبل تطويره وتشكيل آفاق جديدة، ما يسهم في التطوّر والنماء بمختلف المجالات.
ونوّه الدكتور الربيش بأن اللقاء سيكون على مدى يومين تصاحبه ندوة علمية تحمل عنوان (دور الجامعات في تحقيق مستهدفات برنامج تنمية القدرات)، بمشاركة عدد من المتحدثين من رؤساء ومديري الجامعات و تهدف إلى التعريف بالبرنامج وأهم مبادراته الاستشرافية للوظائف المستقبلية في قطاعات الأعمال، وتستعرض دور الجامعات في بناء المهارات المتقدمة لمواءمة متطلبات المستقبل وترسيخ القيم والانتماء الوطني والمواطنة العالمية، وكذلك التعرّف على جهود الجامعات في الابتكار وريادة الأعمال وتفعيل الشراكات مع القطاعات الصناعيّة والتنمويّة لتحقيق ما تتطلبه الثورة الصناعية القادمة وغيرها من الأهداف.
ولفت الدكتور الربيش إلى أن الندوة تتناول 3 محاور؛ الأول يحمل عنوان (سمات المواطن المنافس عالمياً)، والثاني (الجامعات وسوق العمل المستقبلي)، والثالث (التعلّم مدى الحياة)، موضحاً أن الجامعات تسعى من خلال هذه اللقاءات والندوات إلى الارتقاء بمخرجاتها وتأهيل طلابها وطالباتها في مختلف التخصصات العلميّة والنظريّة لمواكبة تطلعات المستقبل ومتغيرات العالم المتسارعة، وأن الثورة التقنية في المعلومات والاتصالات المتسارعة فرضت على الجامعات تحديات جديدة تتطلب مراجعة جادة لما تقدمه الجامعات في المجالات التعليمية والأكاديمية والبحثية.



أخبار ذات صلة

0 تعليق