تراجع سوق الأسهم ومكاسب أسبوعية للنفط والذهب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تواصل – فريق التحرير:

أنهى مؤشر السوق الرئيس، تعاملات الأسبوع الماضي، على انخفاض بـ62 نقطة وبنسبة 0.6 %، مغلقا عند 10682 نقطة، وذلك مقارنة بإغلاقه الأسبوع الذي سبقه عند 10744 نقطة.

في حين حقق الذهب مكاسب أسبوعية، محافظا على أرقام الأسابيع الأربعة الماضية، وكذلك أغلق النفط أسبوعيا على مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي.

قطاعي الأغذية والتأمين يتصدرات

وارتفع قطاع “إنتاج الأغذية” بنسبة 2.9 %، ثم قطاع “التأمين” بنسبة 2.3 %، بينما سجلت أسعار أسهم 133 شركة انخفاضا، مقابل ارتفاع أسعار أسهم 79 شركة خلال الأسبوع الماضي، في حين استقرت أسعار 9 شركات دون تغير.

اقرأ أيضا:

أسعار النفط تسجل ثاني مكاسبه الأسبوعية.. وبرنت أعلى من 87 دولارًا

ارتفاع أسعار الذهب اليوم.. وعيار 21 يسجل 204 ريالات

الدولار ينخفض إلى أدنى مستوياته في 7 أشهر

ثاني مكاسب النفط

من ناحية أخرى، ارتفعت أسعار النفط عند تسوية تعاملات الجمعة، لتسجل ثاني مكاسبها الأسبوعية على التوالي بدعم التفاؤل بشأن الطلب من جانب الصين.

وشهدت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر مارس ارتفاعًا 1.7% أو ما يعادل 1.47 دولار لتسجل 87.63 دولار للبرميل عند التسوية، لتحقق مكاسب أسبوعية 2.7%.

أسعار النفط

كما صعد سعر خام غرب تكساس الأمريكي تسليم فبراير بنحو 1.2% أو 98 سنتًا عند 81.31 دولار للبرميل، في آخر أيام تداول هذا العقد، ليرتفع 1.8% في إجمالي الأسبوع، وفق موقع “أرقام”.

بينما سجل الخام الأمريكي تسليم شهر مارس ارتفاعًا بنحو 1.3% أو 1.03 دولار إلى 81.64 دولار للبرميل.

اقرأ أيضا:

الذهب يتجاوز خسائره ويرتفع 0.1%

سوق الأسهم يغلق مرتفعا اليوم.. والتداولات 3.5 مليار ريال

“حصاد الأسبوع الاقتصادي”.. مشاركة فاعلة في منتدى دافوس وارتفاع استثمارات المملكة في أمريكا

أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ 2020

وصعدت أسعار الذهب عند تسوية تعاملات الجمعة الموافق 20 من يناير الجاري، بصورة طفيفة مع قوة الدولار مسجلة المكاسب الأسبوعية الخامسة على التوالي.

وعند التسوية، ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنحو 0.2% إلى 1928.2 دولار للأوقية، مسجلة مكاسب أسبوعية بنحو 0.3%.

وبذلك يسجل المعدن الأصفر أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ أغسطس 2020.

بينما تراجع الدولار الأمريكي بنحو 11% من أعلى مستوى في 20 عاماً الذي سجله في أكتوبر الماضي.

وكان الدولار الأمريكي قد شهد سلسلة تراجعات، استمرت على مدار جلسات الأسبوع، نتيجة للبيانات الاقتصادية السلبية للغاية، والتي عززت مخاوف الركود بأكبر اقتصاد في العالم، وعرض الدولار نحو تكبد خسائر كبيرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق