القيادي أبو كويك: قرار إدارة النجاح بحق طلبة الكتلة يعرض مصداقيتها للخطر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 استنكر القيادي في حركة حماس حسين أبو كويك، قرار إدارة جامعة النجاح فصل عدد من طلاب جامعة النجاح وتوجيه إنذار لعدد آخر على خلفية نشاطات وطنية ونقابية داخل الجامعة.

ووصف أبو كويك القرار بالتصرف المشين الذي يسقط هيبة الجامعة، ويعرض مصداقيتها للخطر، ويعاكس دورها الأكاديمي والمهني والوطني التي تميزت به جامعاتنا الوطنية الفلسطينية.

 وقال أبو كويك إن ما فعلته إدارة النجاح مخالف للقيم الوطنية وتعد على الحقوق النقابية، بهدف تخويف الطلبة ما يعكس سياسة إدارة الجامعة التي تتحرك بنفس فئوي مذموم.

 وأوضح أن إدارة الجامعة تتعامل مع الطلاب وفعالياتهم بمكيالين، وتقوم بتنفيذ أوامر الأجهزة الأمنية بمنع الأنشطة الوطنية للكتل المعارضة داخل الجامعة.

وطالب إدارة الجامعة بالتراجع الفوري عن هذه القرارات الجائرة، والعمل على انصاف الطلبة واحترام حقهم بالعمل النقابي والوطني المشروع .

 ودعت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح بنابلس، وأهالي الطلبة المفصولين والمنذرين على خلفية نشاطاتهم الوطنية، لمؤتمر صحفي غداً الأحد .

وحثت الكتلة الشخصيات الوطنية والمستقلة والمؤسسات الإعلامية ومجتمع النجاح الحر، للمشاركة في المؤتمر، حفاظاً على كرامة الطالب وحرية العمل النقابي الوطني.

  وسيعقد المؤتمر يوم غد الأحد الساعة ال12 ظهراً، أمام مدخل الزوار في الحرم الجامعي القديم.

  وسبق أن أكد الطلبة المفصولون من جامعة النجاح، أن جميع القرارات التي اتخذتها الجامعة بحقهم، لم توضح أي مادة قانونية قاموا بمخالفتها، حتى يعاقبوا على إثرها.

وبين الطلبة أن الإجراءات التي اتخذتها جامعة النجاح ضدهم سواء كان الإنذار أو الفصل هي إجراءات غير قانونية حسب النظام القانوني للجامعة.

وقررت إدارة جامعة النجاح الوطنية الفصل التعسفي لعددٍ من طلبة الكتلة الإسلامية، على خلفية المسير الذي نظمته الكتلة في الذكرى الخامسة والثلاثين لانطلاقة حركة حماس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق