بونو والنصيري حضرا في الفوز القاتل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حقق الفريق الأندلسي إشبيلية فوزا هاما، على الفريق الضيف قاديس بهدف دون مقابل، في مباراة جرت برسم الدورة 18 من بطولة الليغا. ووجد إشبيلبة صعوبة في الوصول إلى مرمى ضيفه، بفضل تصديات حارس مرمى قاديس، الذي تألق بشكل كبير. فيما كان حارس الأسود ياسين بونو في راحة، حيث لم تصله كرات خطيرة، إلا واحدة في الدقيقة 90 +1، عندما انفلتت الكرة من يديه واستغلها مهاجم قاديش الذي سدد فوق المرمى. بينما بحث يوسف النصيري كثيرا على طريق المرمى دون مساعدة من زملائه المهاجمين الذين لم يمنحوه كرات من أجل التسجيل. وغادر يوسف المباراة في الدقيقة 78، تاركا فريقه متعادلا. وفي هجوم لإشبيلية أسفر عن تمريرة داخل المنطقة، قام مدافع قاديس أليخو بلمس الكرة بيده ليعلن الحكم عن طرده واحتساب ضربة جزاء، إنبرى لها الكرواتي راكيتيتش بنجاح في الدقيقة 89، مانحا الإنتصار لفريقه، ابذي انتقل إلى الرتبة 14 ب18 نقطة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق