«مقاوم» سابق يزود الموساد بإحداثيات عن صواريخ «حزب الله»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


وقع عميل جديد للموساد الاسرائيلي في قبضة شعبة المعلومات التابعة لقوى الأمن الداخلي، وأفادت معلومات أمنية بأن «حسن.ع» البالغ من العمر 32 عاما، خضع لتدريبات مكثفة، منها كيفية تغيير مظهره بارتداء كمامة ونظارة شمسية وقبعة وسترة، وتغيير شكله بين الوقت والآخر.

وأشارت المعلومات إلى أن حسن كان يعمل لدى مشغله «ألكسي» وهو ضابط في جهاز الموساد، الذي أخضعه أيضا إلى اختبار كشف الكذب خلال لقائه في اسطنبول، ومن بين الأسئلة التي طرحت عليه في الاختبار ما إذا كان لايزال يعمل لمصلحة «حزب الله» أو أحد الأجهزة الأمنية، وعندما نجح بالاختبار بارك له وقدم له 9000 دولار، بعدها أمضى فترة اضافية في اسطنبول للسياحة.

المهمة الأساسية التي كلف بها العميل بعد عودته إلى لبنان، هي التقصي عن مستودعات صواريخ «حزب الله» في بلدة قانا، فزود مشغله «ألكسي» بإحداثيات لفيلا مهجورة ومركز للحزب ومنزل أحد المشايخ ومزرعة دواجن في بلدة عيتا الشعب، كما زوده بأسماء عناصر في الحزب من أبناء قانا وعمل كل منهم.

وبعد أشهر على تنفيذ المهمة الأخيرة، قرر حسن وقف التواصل مع مشغله، ولجأ إلى أمن «حزب الله» وزعم أنه تلقى عرض عمل من شركة أجنبية تعمل في مجال حماية الشخصيات في لبنان وخارجه، وأن شكوكه ثارت في أن تكون الشركة تابعة للاستخبارات الإسرائيلية، بعدما طلبت منه معلومات تتعلق بـ«حزب الله»، قبل أن يعتقله فرع المعلومات ويدلي باعترافاته كاملة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق