خبير اقتصادي: ارتفاع الديون الأمريكية عملية سياسية أكثر منها مالية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الدكتور علي خورشيد الخبير في الاقتصاد الدولي، إن ارتفاع الديون الأمريكية الذي بلغ الحد الأقصى للاقتراض، يُعد عملية سياسية أكثر منها مالية.

وأضاف خلال مداخلة عبر قناة «القاهرة الإخبارية»، أن الميزانية الأمريكية، مُدانة لعدد من الدول بمبلغ يتخطى 24.2 تريليون دولار أمريكي، وأنها تعتمد على الاستثمارات الخارجية.

وأوضح أن الكونجرس، خاصة بعد سيطرة الجمهوريين عليه، يضغط على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن؛ لتخفيض المصاريف من أجل تقليل الميزانية العسكرية التي وعد بها أوكرانيا.

وتابع بأنه على الحكومة الأمريكية تخفيض المصروفات، لاسيما العسكرية ورفع الضرائب حتى ينتعش الاقتصاد الأمريكي.

وبلغت الولايات المتحدة سقف الدين الذي حدده الكونجرس، الخميس الماضي، ما أجبر وزارة الخزانة على البدء في اتخاذ إجراءات غير عادية لتمكين الحكومة من دفع فواتيرها، مع تصعيد الضغط على «الكابيتول هيل» لتجنب التعثر الكارثي عن السداد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق