الخارجية: الدبلوماسية الفلسطينية جاهزة للتعامل مع هذا التحدي الكبير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، صباح اليوم السبت، إنها جاهزة للتعامل مع التحدي الكبير الخاص بتبعات استلام محكمة العدل الدولية طلبا رسميا من الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن إصدار رأي استشاري حول ماهية الاحتلال الإسرائيلي. 

وأوضحت الخارجية في بيان لها، اليوم السبت، أنها ستقوم بتنفيذ تعليمات القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ، في سير كافة السبل لإحقاق حقوق شعبنا وحمايتها حتى إنهاء الاحتلال، وإنجاز الاستقلال.

ودعت الدول الشقيقة والصديقة لتقديم مرافعاتها القانونية لمحكمة العدل الدولية، ورأيها في قانونية وجود الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي على أرض دولة فلسطين، وأثر ذلك على الحقوق كافة.

اقرأ أيضا/ الأمم المتحدة توجه طلبا رسميا للمحكمة الدولية بشأن "شرعية الاحتلال" والأخيرة تقبله

وأشارت إلى أن الطريق الى إصدار الفتوى القانونية في ماهية الاحتلال الإسرائيلي قد بدأ، وهذا يحتاج الى تظافر الجهود الوطنية، والإقليمية والدولية وصولا الى تحقيق العدالة.

وشددت الخارجية على أنها تتابع مع بعثاتها في الأمم المتحدة، ولاهاي هذه الإجراءات الفنية، وصولا الى دعوة الدول لتقديم المرافعات المكتوبة والشفهية.

وأكدت استلام رسالة رسمية من مسجل محكمة العدل الدولية فيليب قاوتر، يعلم فيها دولة فلسطين والدول المعنية بالظهور أمام المحكمة، بأن قلم المحكمة استلم رسميا إحالة قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم (77/247) والصادر بتاريخ 30 كانون الثاني/ ديسمبر، كانون الثاني، والذي يطلب رأيا استشاريا من المحكمة حول ماهية الاحتلال الإسرائيلي طويل الأمد، وواجبات المجتمع الدولي حيال ذلك.

وأشارت الوزارة إلى أن الإجراءات تسير بشكلها الطبيعي، وبناء على المعايير القانونية لعمل المحكمة، ونظامها الداخلي واجب الاتباع.

المصدر : وكالة وفا

أخبار ذات صلة

0 تعليق