70 مليار دولار لدعم العمل المناخي والاستدامة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة الرياض فهد الرشيد: «إن المملكة تستثمر 70 مليار دولار في العمل المناخي والاستدامة»، وأشار إلى أن العرض الذي قدّمته السعودية لاستضافة إكسبو 2030 ليس استثمارًا لمرّة واحدة، بل هو استثمار في مستقبل مواطني المملكة ومقيميها وزوّارها، وفي جلسة على هامش الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في اليوم الختامي، شدّد على أن البنية التحتية لإكسبو 2030 ستتوفّر بشكل طبيعي نظرًا إلى العمل الجاري بالفعل في إطار رؤية المملكة 2030، وأضاف: إنه أكبر حدث في العالم، وبالتالي، لن نسجّل زيارة 30 أو 40 مليون شخص إلى الموقع فحسب، بل سندفع مليار شخص للتفاعل مع الحدث عبر الميتافيرس أيضًا، وتطرق الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة الرياض إلى الإنجاز الثالث الذي يتمثّل في إمكانية إجراء المعاملات أو اللقاءات أو الحصول على استثمارات وغيرها من الأمور على نحو افتراضي.وشدد على توفير 140 ألف غرفة فندقية، مبينًا أنها ليست المرة الأولى التي تستضيف فيها السعودية ملايين الزوار، كونها أرض الحرمين الشريفين اللذين يستقطبان ملايين الحجاج كلّ سنة لأداء مناسك الحج في مكّة، مشيرًا إلى أنّ بناء موقعٍ بهذا التعقيد لن يكون مكلفًا، إذ إن المملكة ستستثمر 8 مليارات دولار، لتحويل هذه الخطط إلى حقيقة، وأشار الرشيد إلى أنه سيتم تنظيم إكسبو الرياض تحت عنوان «استشراف المستقبل»، وهذا يعني أن مسؤولية مستقبلنا تقع على عاتقنا، سواء كنا دولًا أو شركات أو أفرادًا، وبين أن العنوان العريض يشتق منه ثلاثة عناوين فرعية هي «غد مختلف» و »العمل المناخي» و »الازدهار للجميع»، معطياً مثالاً حول إمكانية الروبوتات على إعادة هيكلة مصنع يضمّ 200 موظف إلى مصنع واحد يديره ثلاثة موظفين فقط.

وأوضوح أن المملكة بدأت بالفعل في التطرّق لموضوع العمل المناخي والاستدامة، حيث استثمرت أكثر من 70 مليار دولار في مشاريع تُعنى بهذين المجالين، لافتًا إلى إصدار إستراتيجية الاستدامة الحقيقية واختتم قائلاً: لدينا التزام تجاه العالم، وسنجعل 30% من سياراتنا كهربائيةً بحلول عام 2030، كما ستكون 50% من مصادر طاقتنا مصادر طاقة متجددة بحلول العام 2030.

أخبار ذات صلة

0 تعليق