قبائل رداع تتداعى إلى صنعاء عقب مقتل أحد مشائخها على يد قيادي حوثي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت مصادر محلية، اليوم السبت، إن قبائل رداع تداعت إلى العاصمة صنعاء عقب مقتل أحد مشائخها على يد قيادي حوثي.
وذكرت المصادر لـ " المشهد اليمني "، أن كافة رجال أسرة الحميدي وقبائل رداع والبيضاء عامة عقدت لقاء مفتوحا اليوم السبت، في صالة العزاني بحي بيت بوس لمناقشة وتدارس اتخاذ موقف حاسم إزاء مقتل الشيخ عبدالله سعيد الحميدي.
وأقدم مسلحين يعتقد أنهم تابعين للقيادي الحوثي محمد أحمد الزبيري، على قتل الشيخ عبدالله سعيد الحميدي، الذي ينحدر من مدينة رداع محافظة البيضاء، بالقرب من منزله، بعد خروجه لصلاة الجمعة، ثم لاذوا بالفرار.
وسبق وأقدم القيادي الحوثي محمد أحمد الزبيري على نهب حديقة عطان في صنعاء وتقسيمها وبيعها للمواطنين على قطع صغيرة، والتي تبلغ مساحتها ما يزيد عن مائة وستين لبنة وبقيمة تزيد عن مليار ريال.
وقبل ما يزيد عن أربع سنوات، اندلع اشتباك مسلح بين أهالي حي عطان مع القيادي الحوثي محمد احمد الزبيري ومسلحيه عقب رفضهم محاولة نهب الحديقة ما أدى الى مقتل شقيقه وقام عقب ذلك بالبسط عليها وبيعها لمواطنين آخرين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق