القوات الجوية الأوكرانية تشن هجمات على وحدات عسكرية روسية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، اليوم الأحد، أنها شنت 14 غارة على مجموعات عسكرية روسية وثلاث ضربات على مواقع أنظمة الدفاع الصاروخي للروس خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكرت هيئة الأركان العامة ـ في بيان وفقا لوكالة أنباء "يوكرينفورم" الأوكرانية ـ أن وحدات الصواريخ والمدفعية الأوكرانية أحدثت أضرارا بالغة بمجموعتين من أفراد القوات الروسية.

ووفقا للبيان، شن الروس خلال اليوم الماضي ضربة صاروخية و27 ضربة جوية، وفتح نيرانه بأنظمة إطلاق صواريخ متعددة (MLRS) 55 مرة، كما أن التهديد بشن هجمات بالصواريخ الأرضية والجوية والطائرات بدون طيار مستمر في جميع أنحاء أوكرانيا.

وذكر البيان أن القوات الروسية كانت تنفذ عمليات هجومية فاشلة في اتجاهات أفدييفكا وليمان وتواصل محاولاتها الهجومية في اتجاه باخموت؛ ما زاد من حدة الضربات الجوية.

وفي الـ 24 ساعة الماضية، صدت قوات الدفاع الأوكرانية هجمات روسية بالقرب من نوفوسيليفسكي بمنطقة لوجانسك وتيرني وسيريبريانسك وغابات فيرخنيوكاميانسك وبيلوهوريفكا وكراسنا هورا وباخموت وبيرفومايسكي ومارينكا وبوبييدا بمنطقة لوجانسك.

وفي اتجاه خيرسون، بحسب البيان، استخدم الروس مرة أخرى مجموعة كاملة من قطع المدفعية لمهاجمة مستوطنات مثل بيلوزيركا ودنيبروفسكي ويانتارن وبريهوف وخيرسون.

من جهته، أعلن رئيس الإدارة العسكرية لإقليم دنيبروبتروفسك، فالنتين ريزنيشنكو، صباح اليوم الأحد، أن القوات الروسية قصفت الليلة الماضية منطقة نيكوبول التابعة للإقليم بالقذائف والمدفعية الثقيلة ثلاث مرات وتم الإبلاغ عن دمار كبير في بلدة مارهانيتس.

وذكر ريزنيشنكو ـ في تصريح نقلته وكالة أنباء "يوكرين فورم" أن الإرهاب ضد منطقة نيكوبول لا يتوقف، وضرب الروس الليلة الماضية المنطقة بالمدفعية الثقيلة ثلاث مرات، كان أشدها في بلدة مارهانيتس، حيث سقطت أكثر من 30 قذيفة معادية".

وأضاف أنه بحسب البيانات الأولية، ظل المدنيون سالمين، لكن بلدة مارهانيتس عانت أكثر من غيرها وتعرضت مدرسة ثانوية ومؤسسة صناعية ومنشأة ضخ مياه ومبنى إداري فيها لأضرار جسيمة، وتم استهداف خط لنقل الكهرباء في القرية المجاورة؛ ما أسفر عن حرمان نحو 500 أسرة من الكهرباء، فيما تعمل أطقم الإصلاح في مكان الحادث.

من جهة أخرى، أفادت وكالة أنباء "يوكرين فورم" اليوم بأن وزير الدفاع الألماني المعين حديثا بوريس بيستوريوس قد يقوم بزيارة إلى أوكرانيا قريبا، ربما خلال الأسابيع الأربعة المقبلة.

ونقلت الوكالة عن بيستوريوس قوله لإحدى وسائل الإعلام الألمانية:" ما هو مؤكد أنني سأسافر إلى أوكرانيا بسرعة، ربما حتى في غضون الأسابيع الأربعة المقبلة".

وبالنسبة لتوريد الدبابات لأوكرانيا، أشار بيستوريوس إلى أن ألمانيا في حوار وثيق للغاية مع شركائها الدوليين، أولاً وقبل كل شيئ مع الولايات المتحدة، بشأن هذه المسألة".

يذكر أن بوريس بيستوريوس أدى في 19 يناير الجاري اليمين الدستورية في البوندستاغ كوزير للدفاع الألماني.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أمر في 24 فبراير الماضي، ببدء عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا.. مشددا على أن موسكو ليس لديها خطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، لكنها تهدف إلى نزع السلاح، وردت الولايات المتحدة وحلفاؤها بفرض عقوبات صارمة، وقاموا بزيادة إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق