طهران: الحرس الإيراني أنقذ أوروبا! 

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
حذر القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، أمس، «الدول الأوروبية من تداعيات قرار البرلمان الأوروبي الأخير، محذرا إياها من تكرار الأخطاء السابقة مع إيران».وقال اللواء سلامي، إنه «لولا جهود حرس الثورة الإسلامية وخاصة قوة القدس وقيادة الشهيد قاسم سليماني، لكان البركان الإرهابي الذي أنشأه الأمريكيون قد امتد إلى أوروبا وكان الأمن السائد في أوروبا اليوم قد تم تدميره»، حسب وكالة «تسنيم» الإيرانية.

وأضاف: «النيران كانت على أطراف أوروبا، ولو لم يتم احتواؤها، لكانت قد انتشرت في كل أوروبا، لكن الأوروبيين والأمريكيين عادة يغيرون دائما مكان الجلاد والشهيد والظالم والمظلوم»، مشيرا إلى أن «ترامب قال إن أوباما هو من خلق وصنع الإرهاب وأوجد هذه الظاهرة لأول مرة في البلدان الإسلامية».

وتابع سلامي: «أوروبا وضعت نفسها في حرب عالمية مرتين واليوم تشكلت أوروبا جديدة على أنقاض حروب الماضي نفسها، أوروبا لم تتعلم من أخطائها الماضية وتعتقد أنها بهذه البيانات يمكنها أن تهز هذا الجيش العظيم المليء بقوة الإيمان والثقة والقدرة والإرادة».

وأوضح القائد العام للحرس الثوري: «ننصح الأوروبيين بعدم تكرار أخطائهم السابقة»، مؤكدا أنه «إذا أخطأ الأوروبيون فعليهم قبول عواقب خطأهم».

أخبار ذات صلة

0 تعليق